رئيس مجلس الشورى : منهج الملك سلمان في الحكم ينبع من إرث عظيم اختطه المؤسس


02 رَبيع الثاني 1441هـ الموافق 30 نوفمبر 2019م

رفع معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه - أيده الله - مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية . * وقال معالي رئيس مجلس الشورى - في تصريح صحفي - " إن منهج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في الحكم وإدارة شؤون الدولة ينبع من إرث عظيم اختطه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - يرحمه الله - يقوم على تحكيم الشرع المطهر وعلى أسس ثابتة من الوحدة والتضامن والعدل والشورى ، بما يعزز الاستقرار والطمأنينة ، ويحقق للمواطن منجزات تنموية شاملة ". * ورأى معاليه أن مواكبة خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - للعهود النيرة على بلادنا من أبناء الملك المؤسس قد أكسبت الملك سلمان بن عبدالعزيز - رعاه الله - الحنكة والتجربة الثرية حيث أسهم من خلال مسؤولياته مع إخوانه الملوك في بناء الدولة وإدارتها أميناً على منجزها وحكيماً في صياغة مستقبلها . * وأكد معالي الدكتور عبدالله آل الشيخ أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تميّز بانطلاقة كبرى تمزج بين ما تحقق من إنجاز في العقود الماضية وتتطلع لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل بإذن الله من خلال رؤية المملكة 2030 التي يقوم عليها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع . * وعدّ معالي رئيس مجلس الشورى حجم المنجز في هذا العهد الزاهر الذي تحقق من خلال رؤية 2030 قد سابق الزمن حيث تتقدم المملكة بعزيمة وإصرار لتحقيق الاستقرار المالي لمواردها وتنفيذ اصلاحات هيكلية داعمة للاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل حيث ارتفعت معدلات الإيرادات غير النفطية بنحو 15٪ . * وأشار معاليه إلى أن عهد الملك سلمان قد عزز من مكانة المملكة العربية السعودية على الصعيد الخارجي وباتت سياستها الخارجية المتزنة والمعتدلة وحكمة قيادتها ملاذاً للأشقاء والاصدقاء من تقلبات السياسة ومتغيراتها بالرغم من تخبطات بعض الأنظمة التي ترتكز نظرتها على تمكين الفوضى من منطقتنا جاعلةً من التدمير منهجاً وعنواناً لها . * وجدد معالي رئيس مجلس الشورى باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس ومنسوبيه البيعة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ، رافعاً شكره وتقديره لمقامهما الكريم على ما يجده مجلس الشورى من عناية واهتمام بما يمكنه من الإسهام إلى جانب مؤسسات الدولة في الرفع من شأن بلادنا ومواطنيها . * وسأل معاليه المولى القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وأن يديم على بلادنا نعمه المتوالية إنه سميع مجيب .