ُEnglish اتصل بنا خريطة الموقع الرئيسية
Home
 
مطبوعات إعلامية
 
مجلس الشورى السعودي يفوز بجائزة التميز في الخدمات البرلمانية الإلكترونية

   فاز مجلس الشورى بجائزة الشرق الأوسط للتميز للحكومة والخدمات الالكترونية فرع الخدمات الالكترونية البرلمانية؛ وهي جائزة سنوية يقدمها معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز.
   وتسلم الجائزة معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد على هامش المؤتمر العشرين للحكومة والخدمات الإلكترونية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء الماضي في مركز دبي المالي العالمي في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة , وشارك مجلس الشورى في أعمال المؤتمر برئاسة معالي الدكتور فهاد الحمد.
   وتهدف جائزة الشرق الأوسط للحكومة والخدمات الإلكترونية إلى تشجيع المؤسّسات الحكومية والخاصة وذلك للارتقاء بمستوى المعلومات ونشر ثقافة التعاملات والمعرفة الإلكترونية وفق أرقى المعايير العالمية.
   وسعياً نحو تبادل وتطوير التجارب في مختلف نواحي تقنية المعلومات والاتصالات بين دول المنطقة، فقد ارتأى معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز تنظيم الجائزة لتكون حافزاً على التنافس نحو الجودة في التحول الإلكتروني على مستوى دول المنطقة بما يؤهلها أن تكون من ضمن المؤسّسات المنافسة على السّاحة العالمية والتي أحدثت تقنية المعلومات والاتصالات الحديثة ثورة في أروقتها وقادت إلى تغيير مفاهيم وأساليب عمل تلك المؤسّسات في تعاملاتها مع جميع الفئات وكافة المستويات لتتكون فيها منظومة الحكومة الإلكترونية.
   الجدير ذكره أن المؤتمر العشرين للحكومة والخدمات الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي الذي نظمته داتاماتكس تناول على مدى خمسة أيام العديد من التجارب المحلية وبعض التجارب الإقليمية والدولية في مجال الحكومة والخدمات الإلكترونية؛ منها تجارب في ألمانيا وبريطانيا وإستونيا وتركيا وأذربيجان وسنغافورة والهند.
   وتحدث في المؤتمر 30 متحدثاً من مسؤولي مشاريع الحكومة الإلكترونية ومديري تقنية المعلومات في المنظمات والمؤسسات الحكومية والخاصة الإقليمية والعالمية, فيما شهد المؤتمر مشاركة واسعة من وفود المؤسسات الإقليمية والعالمية و 500 شخصية من صناع القرار، والقيادات التنفيذية. ويعد المؤتمر أحد أهم الأحداث في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي عملت على رفع تنافسية دول المنطقة في مجال خدمات الحكومة الإلكترونية.
   تجدر الإشارة إلى أن مجلس الشورى حصل على العديد من الجوائز في مجال الحكومة الالكترونية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي, وعلى مستوى الدول العربية. وهذا يعود إلى النجاح والتميز على صعيد الحكومة الإلكترونية بإطلاقه برنامجاً للتعاملات الإلكترونية في المجلس باسم «شاور»، الذي يحظى بدعم مباشر ومتابعة من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.
   ويهدف البرنامج إلى إيجاد بيئة الكترونية متكاملة داخل المجلس لخدمة الأهداف الإستراتيجية لمجلس الشورى، وتحقيق البيئة الموحدة والعمل المشترك لموظفي المجلس لإتمام الأعمال وتنفيذها إلكترونيا، والتأكد من سهولة الوصول والاستخدام الأمثل للمعلومات من خلال واجهة مستخدم متكاملة معينة لكل مستخدم، وكذلك تشكيل إطار كامل السرية لجميع مستويات العمل من خلال المهارات والخبرات الفنية والإدارية. وبدأ برنامج التعاملات الإلكترونية بمجلس الشورى (شاور) بتشغيل نظام الاتصالات الإدارية ثم الشؤون المالية، إلى أن تم تعميم العمل على كافة الإدارات والأنظمة والبرامج داخل المجلس ليشكل في النهاية نظاماً ألياً موحداً مثَّل بيئة إلكترونية ساعدت على إيجاد منظومة عملية متكاملة في مجلس الشورى وأسهمت في زيادة إنتاجية الموظفين وتحسين مستوى أدائهم.


------------------------------------------------------------------

"الشورى" يفوز بجائزة عربية كأفضل موقع الكتروني في الإبداع التصميمي على مستوى البرلمانات العربية

   فاز مجلس الشورى للعام الثالث على التوالي بجائزة التميز الذهبية كأفضل موقع الكتروني على مستوى البرلمانات العربية ، في مسابقة جائزة درع الحكومة الإلكترونية التي تنظمها أكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية , حيث فاز هذا العام 2013م عن فئة الإبداع التصميمي.
   وتسلم مجلس الشورى الجائزة في الحفل الذي أقيم في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً . ويطبق مجلس الشورى حالياً برنامج التعاملات الإلكترونية الذي يأتي إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء بتاريخ 27-02-1427هـ بخصوص ضوابط تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، وقام المجلس بتنفيذ برنامج للتعاملات الإلكترونية الحكومية في المجلس (شاور)، الذي يهدف إلى إيجاد بيئة إلكترونية متكاملة داخل المجلس لخدمة الأهداف الإستراتيجية لمجلس الشورى، وتحقيق البيئة الموحدة والعمل المشترك لموظفي مجلس الشورى بهدف تمام الأعمال وتنفيذها إلكترونياً، والتأكد من سهولة الوصول والاستخدام الأمثل للمعلومات من خلال واجهة مستخدم متكاملة والمعينة لكل مستخدم، وكذلك تشكيل إطار كامل السرية لجميع مستويات العمل من خلال المهارات والخبرات الفنية والإدارية.
   وكان موقع مجلس الشورى قد حاز على عدد من الجوائز حيث سبق فوزه كأفضل موقع في مجال الإبداع البصري على مستوى البرلمانات العربية للعام 2009م ، كما فاز بجائزة أفضل موقع على مستوى البرلمانات العربية عن فئة الإبداع التفاعلي عام 2011م، كما فاز المجلس بوسام الاستحقاق الذهبي في مجال الإدارة الحكيمة لمواقع البرلمانات العربية عام 2012م.
   وحاز المجلس على جائزة الريادة في التعاملات الالكترونية الحكومية التي نظمها برنامج التعاملات الحكومية الإلكترونية (يسر) وذلك لتقدم المجلس برنامجه الالكتروني (شاور).
   وجائزة درع الحكومة الإلكترونية مسابقة موجهة للدول العربية تهدف إلى تعزيز مواقع الحكومة الإلكترونية العربية وتشجيع الحكومات على الإبداع في تصميم المواقع وتعزيز الروح الإبداعية والعقول الخلاقة العاملة في هذا المجال، وتبادل الخبرات فيما بينها للوصول إلى مواقع حكومية إلكترونية عربية لتعميم الاستفادة من الثورة التكنولوجية العالمية ومن أجل خدمة التنمية الإدارية والمستدامة في الدول العربية، وكذلك تكريم أفضل موقع حكومي إلكتروني وفقاً للمعايير الدولية لمواقع الحكومات الإلكترونية ..

------------------------------------------------------------------

موقع مجلس الشورى الإلكتروني يحصل على جائزة أفضل موقع استراتيجي

   تسلم مجلس الشورى الجائزة العربية ( درع الحكومة الالكترونية ) التي فاز بها المجلس عن فئة المواقع للهيئات الرسمية والحكومية التعليمية على مستوى المملكة العربية السعودية 2012 م, وذلك في مسابقة جائزة درع الحكومة الإلكترونية التي تنظمها المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية وأكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية، وتندرج الجائزة ضمن إستراتيجية التحوُّل إلى الرقمية ومساعدة المؤسسات العربية الرسمية والخاصة على التقدم سواءً على صعيد تكنولوجيا المعلومات.
   وتسلم الجائزة معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد في الحفل الذي أقامته المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية وأكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية مؤخراًفي مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية .
   وخلال الحفل أكد المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور رفعت الفاعوري أهمية الإعلام الجديد في عالم الإدارة اليوم في ضوء الثورة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات , لا فتاً النظر إلى الدور الذي قامت به مواقع التواصل الاجتماعي في الأحداث التي شهدتها بعض الدول العربية , فقد كانت أشبه بوكالات الأنباء حيث تبث من خلالها وعلى مدار الساعة بالصوت والصورة تطور تلك الأحداث .
   وأضاف في كلمة له خلال الحفل إن الثورة الاتصالية في عالم الأنترنت أبرزت الحاجة لمثل هذه الجائزة التي يتم الاحتفال بها اليوم في دورتها الثالثة ، والتي تهدف إلى تعزيز وتطوير الحكومة الالكترونية في البلدان العربية , معرباً عن تطلعات المنظمة للتحول إلى الرقمية في العمل الإداري ليس على مستوى الجهات الرسمية فحسب بل وعلى مستوى مؤسسات القطاع الخاص في الدول العربية .
   من جانبه ركز رئيس أكاديمية جوائز الأنترنت بيار مكرزل في كلمته على مواقع التواصل الاجتماعي التي دخلت إلى البيوت , واستأثرت باهتمام الصغار قبل الكبار. مشيرً إلى أن السياسيين والصحفيين باتت لهم صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى جمهورهم , في حين أن غالبية المؤسسات الحكومية مازالت بعيدة عن تلك المواقع .
   ولفت النظر إلى أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية ومن خلال هذه الجائزة تسعى إلى تشجيع المؤسسات الحكومية إلى استثمار مواقع التواصل الاجتماعي الإستثمار الأمثل .
   بعد ذلك تم تسليم الجوائز لممثلي الأجهزة البرلمانية حيث تسلم معالي الدكتور فهاد الحمد جائزة مجلس الشورى .
   وقد فاز في فروع الجائزة المختلفة عدد من مؤسسات الدولة وأجهزتها . حيث فاز عن مواقع الأمانات أمانة منطقة الرياض . وأمانة محافظة جدة .
   كما فازت وزارة التجارة والصناعة ومجلس الغرف السعودية بجوائز مماثلة .
   وقد أعرب معالي مساعد رئيس مجلس الشورى عن بالغ سعادته لفوز مجلس الشورى بهذه الجائزة وهي دليل على ما وصل إليه المجلس من تقدم في التحول إلى الحكومة الإلكترونية بدعم ومتابعة من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ .
   ولفت معالي الدكتور الحمد في تصريح بهذه المناسبة إلى أن مجلس الشورى حقق عدداً من الانجازات في مجال التعاملات الالكترونية حيث حصل مجلس الشورى على نتيجة 92.45% في نموذج قياس التحول إلى التعاملات الإلكترونية الرابع وهو مرحلة إتاحه وتطوير الخدمات الإلكترونية ضمن برنامج التعاملات الحكومية (يسر). كما حصل على عدد من الجوائز المحلية والعالمية تقديراً لجوده برنامجه التقني من أهمها: جائزة الريادة الإلكترونية، والمقدمة من برنامج التعاملات الالكترونية (يسر) ، وتمنح هذه الجائزة للجهات الحكومية الأكثر نضجاً في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات. كما حصل المجلس من المنظمة العربية للتنمية الإدارية على جائزة الإبداع التفاعلي وهي الجائزة المختصة بالتفاعل والتواصل مع النماذج الإلكترونية، وجائزة الإبداع البصري وهي جائزة تختص بتطبيق سليم لمبادئ التصميم .
   وتهدف مسابقة درع الحكومة الإلكترونية التي تنظمها المنظمة سنوياً إلى تقدير الجهود التي تبذلها الحكومات العربية التي أنشأت مواقع إلكترونية لها على شبكة الانترنت، في سبيل تقديم خدمات للمواطنين وتوفير المعلومات لهم، والسعي إلى تعزيز المواقع الحكومية الإلكترونية، وتشجع الإبداع في تصميم هذه المواقع، وتكريم أفضل موقع إلكتروني صُمِّم استناداً إلى معايير دولية لمواقع الحكومات الإلكترونية، واكتشاف وتعزيز روح الإبداع والعقول الخلاقة العاملة في مجال الحكومة الالكترونية .
   تجدر الإشارة إلى أن مجلس الشورى حقق نجاحاً على صعيد الحكومة الإلكترونية بإطلاقه برنامجاً للتعاملات الإلكترونية في المجلس باسم «شاور»، الذي يأتي إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء بخصوص ضوابط تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية وبدعم مباشر ومتابعة من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ .
   ويهدف البرنامج إلى إيجاد بيئة الكترونية متكاملة داخل المجلس لخدمة الأهداف الإستراتيجية لمجلس الشورى، وتحقيق البيئة الموحدة والعمل المشترك لموظفي المجلس لإتمام الأعمال وتنفيذها إلكترونيا، والتأكد من سهولة الوصول والاستخدام الأمثل للمعلومات من خلال واجهة مستخدم متكاملة معينة لكل مستخدم، وكذلك تشكيل إطار كامل السرية لجميع مستويات العمل من خلال المهارات والخبرات الفنية والإدارية. وبدأ برنامج التعاملات الإلكترونية بمجلس الشورى (شاور) بتشغيل نظام الاتصالات الإدارية ثم الشؤون المالية، إلى أن تم تعميم العمل على كافة الإدارات والأنظمة والبرامج داخل المجلس ليشكل في النهاية نظاماً ألياً موحدا مثل بيئة إلكترونية ساعدت على إيجاد منظومة عملية متكاملة في مجلس الشورى ساهمت في زيادة إنتاجية الموظفين وتحسين مستوى أدائهم .



------------------------------------------------------------------

موقع مجلس الشورى الإلكتروني يحصد جائزة الإبداع التفاعلي

   فاز موقع مجلس الشورى الرسمي على شبكة الإنترنت بجائزة أفضل موقع على مستوى البرلمانات العربية عن فئة الإبداع التفاعلي لعام 2011م، وذلك في مسابقة جائزة درع الحكومة الإلكترونية التي تنظمها المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع أكاديمية جوائز الإنترنت في المنظمة العربية.
   وتسلم موقع مجلس الشورى الجائزة في حفل أقيم مؤخراً في مركز الكونجرس العالمي في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، حضره العديد من وفود المؤسسات الحكومية في مختلف الدول العربية المشاركة في المسابقة بمواقعها الإلكترونية من مجالس الوزراء والبرلمانات، والجهات والمؤسسات الحكومية من وزارات وهيئات، ومواقع وكالات الإعلام الرسمية.
   وتهدف مسابقة درع الحكومة الإلكترونية التي تنظمها سنوياً المنظمة العربية للتنمية الإدارية، إلى تقدير الجهود التي تبذلها الحكومات العربية التي أنشأت مواقع إلكترونية لها على شبكة الإنترنت، في سبيل تقديم خدمات للمواطنين وتوفير المعلومات لهم، والسعي إلى تعزيز المواقع الحكومية الإلكترونية، وتشجيع الإبداع في تصميم هذه المواقع، وتكريم أفضل موقع إلكتروني صمم استناداً إلى معايير دولية لمواقع الحكومات الإلكترونية.

------------------------------------------------------------------

مجلس الشورى يحصل على جائزة أفضل موقع على الإنترنت على مستوى البرلمانات العربية

   تسلم معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك الجائزة التي فاز بها موقع المجلس الالكتروني على الشبكة العنكبوتية الإنترنت كأفضل موقع في مجال الإبداع البصري على مستوى البرلمانات العربية للعام 2009م التي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع أكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية وذلك خلال الحفل الذي أقامته المنظمة في العاصمة اللبنانية بيروت الليلة الماضية.

   وعبر الدكتور البراك باسم معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وباسمه شخصياً عن الشكر والتقدير لجامعة الدول العربية ممثلة في المنظمة العربية للتنمية الإدارية وأكاديمية جوائز الانترنت في المنطقة العربية على تنظيم مثل هذه الجائزة، ووصف الجائزة بأنها خطوة تشجيعية من المنظمة تعزز المنافسة بين البرلمانات العربية في مجال تقنية المعلومات ومسايرة أحدث النظم في هذا المجال بما يرفع من الآداء ويحسن بيئة العمل داخل المجالس الشورية والبرلمانية.

   وأوضح معاليه أن مجلس الشورى يطبق حاليا برنامج التعاملات الالكترونية (شاور) إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله لتطبيق الحكومة الإلكترونية، وبدعم مباشر من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

   وبين أن البرنامج يهدف إلى إيجاد بيئة الكترونية متكاملة داخل المجلس لخدمة الأهداف الإستراتيجية لمجلس الشورى، وتحقيق البيئة الموحدة والعمل المشترك لموظفي المجلس لإتمام الأعمال وتنفيذها إلكترونيا، والتأكد من سهولة الوصول والاستخدام الأمثل للمعلومات من خلال واجهة مستخدم متكاملة معينة لكل مستخدم، وكذلك تشكيل إطار كامل السرية لجميع مستويات العمل من خلال المهارات والخبرات الفنية والإدارية.

   الجدير بالذكر أن المسابقة تهدف إلى تقدير الجهود التي تبذلها الحكومات العربية التي أنشأت مواقع الكترونية لها على شبكة الانترنت، في سبيل تقديم خدمات للمواطنين وتوفير المعلومات لهم، وتسعى إلى تعزيز المواقع الحكومية الالكترونية، وتشجع الإبداع في تصميم هذه المواقع، وتكريم أفضل موقع الكتروني صمم استناداً إلى معايير دولية لمواقع الحكومات الالكترونية، واكتشاف وتعزيز روح الإبداع والعقول الخلاقة العاملة في مجال الحكومة الالكترونية، وتشجيع الدول العربية على المشاركة في العالم الرقمي.

المصدرهنا

------------------------------------------------------------------

مجلس الشورى يفوز بجائزة الريادة الإلكترونية عن برنامج ( شاور )


فاز مجلس الشورى بجائزة الريادة في التعاملات الإلكترونية الحكومية التي ينظمها برنامج التعاملات الحكومية الإلكترونية (يسر) وذلك لتقديم المجلس برنامجه الإلكتروني (شاور).

وتسلم معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله البراك الجائزة خلال حفل افتتاح الدورة الثانية للمؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية في الرياض الذي رعاه نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس محمد جميل بن أحمد ملا .

ويطبق مجلس الشورى حاليا برنامج التعاملات الالكترونية (شاور) إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله لتطبيق الحكومة الإلكترونية، وبدعم مباشر ومتابعة من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

ويهدف البرنامج إلى إيجاد بيئة الكترونية متكاملة داخل المجلس لخدمة الأهداف الإستراتيجية لمجلس الشورى، وتحقيق البيئة الموحدة والعمل المشترك لموظفي المجلس لإتمام الأعمال وتنفيذها إلكترونيا، والتأكد من سهولة الوصول والاستخدام الأمثل للمعلومات من خلال واجهة مستخدم متكاملة معينة لكل مستخدم، وكذلك تشكيل إطار كامل السرية لجميع مستويات العمل من خلال المهارات والخبرات الفنية والإدارية.

وبدأ برنامج التعاملات الإلكترونية بمجلس الشورى (شاور) بتشغيل نظام الاتصالات الإدارية ثم الشؤون المالية ، إلى أن أتم تعميم العمل على كافة الإدارات والأنظمة والبرامج داخل المجلس ليشكل في النهاية نظاماً ألياً موحدا مثل بيئة إلكترونية ساعدت على إيجاد منظومة عملية متكاملة في مجلس الشورى ساهمت في زيادة إنتاجية الموظفين وتحسين مستوى أدائهم .

وتعد جائزة الإنجاز الحكومي للتعاملات الإلكترونية التي ينظمها برنامج التعاملات الإلكترونية التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات إحدى آليات تشجيع الجهات الحكومية وتحفيزها نحو التحول للحكومة الإلكترونية ووسيلةً لتقدير الجهود التي تبذلها أجهزة الدولة ومؤسساتها في هذا المجال ومواكبة مفهوم البيئة الإلكترونية في العمل الحكومي خدمةً للجميع .

وتمنح هذه الجائزة للجهات الحكومية الأكثر نضجاً في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات ، ويؤخذ في عين الاعتبار عند منحها الجهود التي بذلت من قبل الجهة الحكومية في مجال تطوير إجراءات وأساليب العمل إلى جانب تنمية الموارد البشرية وإدارة التغيير ، وينظر بشكل شمولي إلى المبادرات داخل الجهات الحكومية التي تهدف إلى التحول إلى بيئة لا ورقية تقدم خدماتها على مدار الساعة بجودة وفاعلية .

وللجائزة معايير للتقييم منها مدى تطور البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات للجهة الحكومية وضوابط تطبيق التعاملات الإلكترونية ، ووجود خطة استراتيجية لتقنية المعلومات مع وضوح رؤيتها ورسالتها ، ووجود خطة تدقيق لتقنية المعلومات ، إلى جانب المنجزات التي حققتها الجهة بعد التطوير والتنظيم ، والقدرة على تلبية حاجات الأعمال وتحقيق أهدافه

 


 
Home
Home
Home
Home
Home
 
    .جميع الحقوق محفوظة لمجلس الشورى المملكة العربية السعودية © 1438 - 2016
سياسة الخصوصية